الأحد, 22 تشرين1/أكتوير 2017   1. صفر 1439

كتاب و أراء

الاكثر شهرة

استطلاع الرأي

هل احتجاج المغرب بسحب سفيره من الجزائر كان صائبا؟

نعم - 100%
لا - 0%
بدون رأي - 0%

عدد التصويتات: 5
تنتهي عملية التصويت في هذا الاستطلاع في: 11 كانون1 2013 - 17:00

دخول الاعضاء

 

 

 

في ظرف وجيز تمكنت سرية الدرك الملكي بمنطقة بني يخلف ضواحي مدينة المحمدية من إلقاء القبض على مرتكب الجريمة الشنعاء بحي المحمدي ضواحي مدينة المحمدية .

ووسط إجراءات أمنية مشددة، رافقت عناصر منتمية لجهاز الدرك الملكي الجاني الذي يقرب للضحية، وذلك من من أجل إعادة تمثيل الفعل الإجرامي بدوار الحي المحمدي في منطقة بن يخلف، شمال الدار البيضاء. 

التحرك الذي أمرت به النيابة العامة، ونال مواكبة الضابطة القضائية الدركيّة الممسكة بالملفّ، يهمّ جريمة مؤلمة راح ضحيتها طفل لم يتجاوز عمره، قيد حياته، ست سنوات .. وهو ابن عم من اعتدى عليه. 

وشرع المتهم في سرد الوقائع على المحققين الدركيّين، حيث فسر لهم كيف تربص بالضحية، الذي كان رفقة أخته الصغرى، قبل أن يعمد إلى جره من يده والابتعاد به عن أنظار سكان المنطقة. كما اعترف الجاني بكيفية اغتصابه للطفل وكيف أطبق عليه كاتما لأنفاسه ، وتحت صرخات الطفل و آلامه أجهز عليه الجاني بحجر على رأسه قبل أن يرمي بجثته في البئر لإخفاء جريمته. 

وكانت مصالح الدرك الملكي قد سارعت، الجمعة الماضي، إلى فتح تحقيق في الموضوع بمجرد توصلها بإخبارية تفيد بالعثور على جثة طفل لا يتعدى عمره 6 سنوات في بئر بمنطقة بن يخلف.

 .